أ. د. سعود آل شريم

مكة المكرمة
المسجد الحرام

هو سعود بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم آل شريم، ولد في الرياض سنة (1386 هـ)، ودرس الابتدائية في مدرسة عرين ثم المتوسطة في المدرسة النموذجيه ثم الثانوية في ثانوية اليرموك الشاملة والتي تخرج منها عام 1404هـ، ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة محمد بن سعود (قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة) والتي تخرج منها عام 1409هـ، ثم التحق بالمعهد العالي للقضاء عام 1410هـ ونال درجة الماجستير فيه عام 1412 هـ. في عام 1416 هـ تفرغ لنيل درجة الدكتوراه بجامعة أم القرى وحصل عليها بتقدير (امتياز)، ولاحقاً نال درجة الأستاذية في الفقه المقارن عام 1430هـ في عام 1412هـ عُين إماماً وخطيباً بالمسجد الحرام. وكان قبل ذلك إماماً مشهوراً بمدينة الرياض، وفي عام 1413 هـ عين قاضياً بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة ثم أعفي من القضاء بناء على طلبه، وذلك عام 1416هـ. وفي عام 1414هـ كُلّف بالتدريس في المسجد الحرام، ثم عُيّن محاضرا بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى عام 1419هـ، ثم نال الدكتوراة عام 1423هـ، وعُيّن أستاذا مساعدا في نفس السنة، وقد عُيّن في مناصب عدة داخل جامعة أم القرى، ومنها تعيينه عميدا لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، ثم تعيينه عميدا لكلية الدراسات القضائية والأنظمة بالإضافة إلى كلية الشريعة، ثم عُّين استقلالا عميدا لكلية الدراسات القضائية والأنظمة حتى عام 1441هـ وتلقى آل شريم العلم عن عدد من المشايخ منهم الشيخ ابن باز والشيخ ابن جبرين رحمهم الله والشيخ عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان والشيخ صالح الفوزان والشيخ فهد الحسن رحم الله من توفي منهم وحفظ من بقي.

تعرف على

المزيد من المشايخ